الرئيسية » , » الفرق بين الحليب والزبادي في الرجيم

الفرق بين الحليب والزبادي في الرجيم

الأربعاء، 25 يونيو، 2014 | 3:41 م

يعتبر الزبادي نوع من مشتقات اللبن الحليب فهي في الأساس عبارة عن لبن مضاف إليه خمائر تجعله يتحول إلى زبادي في درجة حرارة معينة ولكن تلك الخمائر غيرت من خصائص اللبن وجعلته مختلف في تركيب عناصره الغذائية لذلك عن اتباع نظام رجيم يعتمد على منتجات الألبان يجب عليكى أن تعرفي الفرق بين اللبن 
و الزبادي.
رجيم الزبادي

الزبادي:
يعتبر من أهم مصادر الكالسيوم اللازمة لبناء العظام في جسم الانسان بل ويحتوي على خمائر تسهل عملية امتصاص الكالسيوم الموجود في الأطعمة الاخرى وعند تناول الزبادي بانتظام بمعدل ثلاث مرات يوميا يعمل على حرق دهون منطقة البطن و تسهيل حركة الأمعاء وتجنب الإصابة بعسر الهضم.
لماذا يكون الزبادي مناسب للرجيم:
يحتوي الزبادي على بكتيريا " لاكتوباسيلس أسيدوفيلس" و إنزيم " اللاكتيز" و هما السببان الرئيسيان في كون الزبادي مناسب أكثر للرجيم حيث يعملان على تنظيم عملية الهضم والتخلص من الانتفاخ واضطرابات المعدة كما تقضى على الميكروبات العنقودية والسالمونيلا وغيرها كما ينتجان الأحماض العضوية اللازمة للجسم والمواد التي تحارب البكتيريا الموجودة في الجسم, و ربما تكون البكتيريا النافعة الموجودة في الزبادي هي التي تميزة عن اللبن حيث تسهل امتصاص وهضم العناصر الغذائية المكونة له.
الحليب:
منذ الصغر يسمع الطفل من جميع من حوله عن أهمية شرب الحليب و لكن أثبت بعض الأبحاث التي أجريت مؤخرا آثارا جانبية لشرب حليب البقر منها الحساسية التي تصيب العديد من الأفراد مثل الربو والالتهاب الشعبي و حمى القش و التهاب الجيوب الأنفية و أمراض البرد والزكام .
فاعلية اللبن في الرجيم:
يعتبر الحليب من المصادر الغنية بالدهون والتي قد تضر متبعي أنظمة الرجيم والذين يسعون إلى التخلص من الدهون الموجودة لديهم, لا ننكر فوائد الحليب و غناه بعناصر مثل الكالسيوم والفيتامينات المختلفة و لكن تلك العناصر موجودة أيضا في أطعمة اخرى مثل البقوليات والخضروات الورقية الخضراء والتى تعتبر أفضل بديل لمن يريدون خسارة الوزن والمحافظة على صحتهم.

0 التعليقات:

إرسال تعليق